العنف المنزلي يتسبب في وفاة 18 شخصا بالبرتغال

سجلت الأشهر التسعة الأولى من العام 2023، 18 حالة وفاة ناجمة عن العنف المنزلي، 14 امرأة وثلاثة رجال وطفل واحد، وذلك حسبما أفادت به بيانات لجنة المواطنة والمساواة بين الجنسين في البرتغال.

وأشارت اللجنة إلى أنه بالمقارنة مع نفس الفترة من العام 2022، انخفض العدد الإجمالي للضحايا، الذي سجل 21 حالة وفاة مرتبطة بالعنف المنزلي (20 امرأة وطفل واحد). كما أن هذه الأرقام أقل من مجموع عدد الضحايا المسجل خلال الفترات نفسها من عام 2021 (20) و2020 (20) و2019 (27).

وفي ما يتعلق بشكاوى العنف المنزلي المقدمة إلى السلطات، تم إبلاغ اللجنة عن 23306 حادثة بين يناير شتنبر 2023. ويمثل هذا الرقم زيادة طفيفة مقارنة بـ 23260 شكوى في الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي، ولكن هو أعلى بكثير من الحالات المسجلة في العام 2021 (19,781)، و2020 (21,623) و2019 (22,362).

وقد سجل عدد الأشخاص الخاضعين لإجراءات الإنفاذ لهذه الجريمة زيادة كبيرة، حيث بلغ إجمالي 1,211 حتى شتنبر 2023 – بما في ذلك 936 تحت المراقبة الإلكترونية و275 بدون مراقبة. وخلال نفس الفترة من العام السابق، بلغ هذا العدد 989 فقط (798 مع المراقبة الإلكترونية و191 بدون مراقبة).

كما وصل عدد الأشخاص المشمولين بالرعاية عن بعد في نهاية شتنبر إلى أعلى رقم تم تسجيله على الإطلاق، حيث بلغ 5110 شخصا.

وبحسب لجنة المواطنة والمساواة بين الجنسين البرتغالية، يمكن تسجيل هذا الاتجاه التصاعدي أيضا في عدد السجناء بسبب العنف الأسري، والذي بلغ 1322 (998 في السجن الفعلي و324 في الحبس الاحتياطي) في شتنبر 2023، مقارنة بـ 1209 (958 في السجن و251 في الحبس الاحتياطي) خلال الفترة الفترة نفسها من 2022. وهذا هو أعلى رقم قياسي منذ بدء إتاحة البيانات.

 

المصدر : وكالات

موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى