العثور على مدير ثانوية بقلعة السراغنة مشنوقا داخل مرحاض

أقدم مدير ثانوية سيدي رجال، صباح الاثنين، على الانتحار في ظروف غامضة، وأفادت مصادر مطلعة أن جثة الإطار بوزارة التربية الوطنية تم العثور عليها حوالي الساعة السابعة و الربع مشنوقا بأحد مراحيض الثانوية.

وبمجرد إخبار عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي والسلطات ومسؤولي المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، انتقل وفد من رؤساء المصالح المذكورة ومساعديهم إلى مسرح الحادث، في انتظار استكمال باقي إجراءات البحث، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة للكشف عن حقيقة وفاة المدير وملابسات انتحاره

وكشفت “المساء”، في عددها لييوم الخميس، من مصادر مطلعة، أن الوكيل العام للملك لدى جنايات مراكش أمر بنقل جثة الهالك، البالغ من العمر 58 عاما، والذي التحقق قبل نحو أقل من سنتين فقط بالثانوية المذكورة إلى مستودع الأموات بمنطقة باب دكالة بمراكش لإجراء التشريح الطبي قصد التأكد من الأسباب الحقيقة للوفاة التي خلفت استياء وحزنا عميقين في أوساط رجال ونساء التعليم و تلاميذ الثانوية التي توقفت بها الدراسة منذ الساعة الثامنة من صباح اليوم المذكور.


بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتعليم والأولي والرياضة



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى