العثور على رفات بشرية بالداخلة ومجلس حقوق الإنسان يوضح

دخل المجلس الوطني لحقوق الإنسان على خط العثور على بقايا عظام بشرية في ورش لإصلاح وترميم وإعادة هيكلة مقر بلدية مدينة الداخلة.

وقال المجلس الوطني لحقوق الإنسان، إنه “يتابع الإجراءات المتخذة من طرف السلطات المعنية، بعد اكتشاف بقايا عظام بشرية خلال أشغال حفر في ورش لإعادة هيكلة وترميم مقر بلدية الداخلة، بتاريخ 20 مارس 2024”.

وأوضح المجلس في بلاغ له أنه “وبعد التواصل مع كافة الأطراف المعنية وتجميع المعطيات الاولية، يسجل المجلس أهمية قرار النيابة العامة القاضي بفتح تحقيق في الموضوع واخضاع الرفات لتحليل الجينات الضرورية”.

وكانت رئيسة اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة الداخلة واد الذهب، بتكليف من رئيسة المجلس الوطني، قد عقدت جلسة عمل مع السلطات المحلية للتأكد من المعطيات التي تم تداولها بهذا الشأن عبر شبكات التواصل الاجتماعي.


الرجاء يفتقد خدمات لاعب مهم في “الديربي”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى