العثور على رأس خنزير بري أمام القنصيلة المغربية بكورسيكا يستنفر القضاء الفرنسي

أعلن مصدر مطلع أن القضاء الفرنسي فتح تحقيقا بشبهة “التحريض على التمييز والكراهية العنصرية” بعدما عُثر، أمس الأحد، على رأس خنزير بري أمام قنصلية المغرب في بيغوليا في جزيرة كورسيكا.

وعُثر على الرأس المقطوع قرابة الظهر أمام مدخل المبنى وتمت إزالته سريعا. ولم يتم العثور في الموقع على أي كتابات أو تبنّ للواقعة.

ودان محافظ أوت-كورس (كورسيكا العليا) “بأشد العبارات هذا العمل غير المقبول معربا عن دعمه الكامل للقنصل العام للمغرب ومعاونيه، وكذلك لجميع المواطنين المغاربة المقيمين في الإقليم”.

أعربت القنصل العام للمغرب في كورسيكا نجوى البراق عن إدانتها للأفعال”.

وتابعت “لم تصدر بعد نتائج التحقيق. لا أريد اتهام أحد أو تسييس القضية. ويجب أن نبقى حذرين وأن نتحلى بالحكمة. لقد تواصل معي هاتفيا عدد من نواب كورسيكا الذين أعربوا لي عن دعمهم بينهم (جيل) سيميوني رئيس المجلس التنفيذي لكورسيكا”.

تضم كورسيكا جالية مغربية كبيرة. وبحسب دراسة أجراها المعهد الوطني للإحصاء والدراسات الاقتصادية (إنسيه) حول التعداد السكاني في العام 2018، يشكل المغاربة أكبر جالية أجنبية في الجزيرة إذ يتحدّر من المملكة 30% من المهاجرين المقيمين فيها.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى