العثور على جثة طالب قرآن بقعر بئر يستنفر الدرك ضواحي تاونات

عثر أمس الإثنين على جثة طالب قرآن، في قعر بئر بدوار إيرملود بجماعة سيدي المخفي ضواحي مدينة تاونات، ما تسبب في استنفار ممثلي السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي بغفساي.

وبحسب ما أفاد به مصدر “سيت أنفو”، فإن جثة الطالب العشريني عثر عليها مواطنون بعدما انتبهوا لرائحة كريهة تفوح من قعر بئر يتجاوز عمقه 20 مترا، حيث أشعروا ممثلي السلطات المحلية الذين حلوا بمكان الحادث رفقة عناصر الدرك ورجال الوقاية المدنية الذين تمكنوا من انتشال جثة الطالب التي كانت في مرحلة متقدمة من التحلل.

وأضاف المصدر ذاته، أن الطالب المنحدر من نواحي صفرو والحاصل على الإجازة في الشريعة كان قد اختفى منذ أزيد من 10 أيام، قبل أن يسقط في ظروف غامضة في قعر بئر بدوار إيرملود بجماعة سيدي المخفي ضواحي تاونات، مشيرا إلى أنه توجه إلى مسجد الإمام الجنيد بالدوار المذكور لحفظ القرآن الكريم.

وقد تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني في فاس من أجل التشريح الطبي وكشف ملابسات الحادث، وذلك بأمر من النيابة العامة المختصة.


whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب



خبر سار للمغاربة بشأن ابراهيم دياز





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى