الصين تدافع عن سياستها لمكافحة كوفيد-19

دافعت الصين مرة أخرى اليوم الخميس عن سياستها لمكافحة كوفيد-19، مؤكدة من خلال المتحدثة باسم وزارة الشؤون الخارجية، أنها تشارك “بطريقة منفتحة” المعلومات المتعلقة بالوباء مع منظمة الصحة العالمية.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة ماو نينغ في ندوة صحفية إن الصين تحافظ على اتصال وثيق مع منظمة الصحة العالمية، وتقاسمت المعلومات المتعلقة بالوباء “بطريقة منفتحة وشفاقة، وفي الوقت المناسب” طبقا للقانون.

وأضافت المسؤولة أنه مع تعديل استجابة الصين لكوفيد-19، سيواصل الجانب الصيني التبادلات التقنية مع منظمة الصحة العالمية، مسجلة أن بكين شاركت تسلسل الجينوم للفيروس في مرحلة مبكرة، وبالتالي تقديم مساهمة مهمة في البحث وتطوير الأدوية واللقاحات في عدة دول عبر العالم.

من جهة أخرى أوضحت ماو أن الصين حافظت على الدوام على تعاون وثيق مع منظمة الصحة العالمية، مع إبقاء قنوات الاتصال مع المنظمة مفتوحة.

وفي تطرقها للوضع العام بالبلد، أشارت المتحدثة الرسمية، إلى أن الوضعية الوبائية “لا تزال تحت السيطرة”.

وتعيش الصين حاليا على ايقاع ارتفاع عدوى كوفيد-19. ولا توجد معطيات متاحة عن حجم انتشار الفيروس بالبلد، وذلك بعد أن قررت السلطات الصينية مؤخرا التوقف عن نشر عدد الإصابات بالبلد.

وبحسب الخبراء الصحيين التابعين للحكومة، ستواجه البلاد ثلاث موجات متتالية من العدوى ستستمر إلى غاية مارس المقبل.

المصدر : وكالات

بسبب فريق الرجاء.. فيفا يلزم الكاف بقرار هام





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى