الصيادلة وأطباء الأسنان يحتجون أمام البرلمان

في خطوة تصعيدية، قرر الصيادلة وأطباء الأسنان والمحاسبون خوض وقفة احتجاجية أمام مقر البرلمان، وذلك يوم غد الثلاثاء، احتجاجا على مشروع قانون المالية بسنة 2023.

وبهذا الخصوص، قال محمد لحبابي، رئيس كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، أن هذه الوقفة الاحتجاجية التي دعت لها خمس نقابات في المجال الصحي، تأتي ردا على مقتضيات مشروع قانون المالية 2023.

وأوضح لحبابي، في تصريح لـ “سيت أنفو”، أنه بالنسبة للصيادلة هناك نقطة واحدة هي التي جعلتهم يقررون الخروج للشارع العام، للتعبير عن رفضهم.

وأكد رئيس كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، أن مشروع قانون المالية 2023 تضمن إجراءات ضريبية جديدة على المقاولات الصغيرة، والتي تدخل في حكمها المئات من الصيدليات، وذلك برفع ضريبة الشركات من نسبة 10 إلى 20%، في ظل الأوضاع الاقتصادية الهشة.

وأضاف المسؤول النقابي، أنه في الوقت الذي تم الرفع من الضريبة على الشركات التي لا يتجاوز ربحها الصافي 300 ألف درهم سنويا، تم تخفيض الضريبة من 30 إلى 20 في المائة بالنسبة للشركات التي يتجاوز ربحها 300 ألف درهم سنويا.

وأفاد المتحدث نفسه، أن هذه السياسة تسعى إلى تفقير الفقير وبالتالي كان لابد من خوض هذه الوقفة الاحتجاجية لإيصال صوت الصيادلة.


فيفا يهدد نجم المنتخب المغربي بالاستبعاد من مباراة كندا





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى