“الشباب الأخضر” تطالب بوقف “تنخيل” مدينة طنجة

عبرت حركة الشباب الأخضر عن سخطها البالغ، جراء عملية اقتلاع عدد كبير من الأشجار المتنوعة على امتداد أحد شوارع مسنانة بمنطقة الرهراه بمدينة طنجة، واستبدالها بعدد من أشجار النخيل البلدي.

وعبرت حركة الشباب الأخضر في بلاغ لها، عن رفضها القاطع وموقفها الثابت من “سياسة التنخيل” خارج المجال الواحي، معتبرة اقتلاع الأشجار المتنوعة، جريمة خطيرة وغير مبررة، وجب على النيابة العامة المختصة التحرك من أجل ردع مرتكبيها.

وأكدت الحركة، على أن “سياسة التنخيل” خدمة للمنعشين العقاريين، والمقاولين “المجهولين-المعلومين”، من شأنها انتهاك الهوية المنظرية والتاريخية لمدينة طنجة.

ودعا نشطاء الحركة جماعة طنجة وولاية الجهة إلى التدخل العاجل للحفاظ على الهوية المنظرية والبصرية للمدينة، واعتماد سياسة ترابية بعيدة عن العبث والعشوائية.

كما أعلنت حركة الشباب الأخضر عن دعمها ومساندتها للعريضة الوطنية التي أطلقتها “حركة مغرب البيئة 2050″، والداعية للتوقف عن التشجير العشوائي للنخيل خارج مجالها الواحي.


بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتعليم والأولي والرياضة



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى