الشاف التركي “بوراك” يتفاعل مع مأساة الطفل المغربي ريان -صورة

تفاعل الشاف التركي الشهير بوراك أوزدمير مع قصة الطفل ريان، العالق منذ يوم الثلاثاء الماضي، بإحدى الأبار المتواجدة بقرية إغران التابعة لإقليم شفشاون.

واختار بوراك خاصية الستوري عبر حسابه الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام، الذي يتابعه عبره أكثر من 31 مليون متابع، من أجل التعبير عن تضامنه مع الطفل ريان والدعاء له، وذلك من خلال نشر رسم ليدين تنتشلان طفلا صغيرا من الحفرة، أرفقه بتعليق جاء فيه “ريان ربي معاك”.

ويشار أن الشاف التركي الشهير بوراك يجيد ويتحدث اللغة العربية كما عرف بحبه للأطفال الصغار وبحبه لمساعدتهم وإنسانيته الكبيرة.

ويذكر  إلى أن عددا من الفنانين والمشاهير والرياضيين العرب والمغاربة، قد تفاعلوا مع قصة الطفل ريان العالق في البئر منذ زوال يوم الثلاثاء المنصرم، وذلك عبر منشورات توجهوا فيها  بالدعاء للطفل الصغير، ذي ال 5 أعوام.

من جهة أخرى، جرى تداول قصة الطفل ريان على نطاق واسع  عبر عدد من وسائل الإعلام العالمية والعربية، كما حرصت عدد من القنوات العربية على  تتبع وبث عمليات الحفر والإنقاذ  عبر تقنية  البث المباشر.

وجدير بالذكر أن عمليات الحفر لازالت مستمرة إلى حدود اللحظة من أجل إخراج الطفل ريان من قعر البئر، وسط ترقب شديد ودعاء العديدين له بالاستمرار في المقاومة إلى غاية وصول فرق الإنقاذ إليه وإخراجه سالما.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى