السلامة الطرقية بالمغرب.. مسؤول مهني يكشف الحل لتقليص قتلى حوادث السير بـ50% -فيديو

نظمت الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية بجهة الدار البيضاء-سطات، اليوم الجمعة لقاء حول السلامة الطرقية، وذلك في إطار الاحتفال باليوم العالمي للسلامة الطرقية الذي يصادف 18 فبراير من كل سنة.

وفي هذا الصدد، أكد باسو العربي المدير الجهوي للوكالة الوطنية للسلامة الطرقية لجهة الدار البيضاء-سطات، في تصريح لـ”سيت أنفو”، على أن الوكالة بمعية جميع الشركاء المدنين والمؤسساتيين تشتغل لتقليص حوادث السير إلى النصف في أفق 2026، كما هو مسطر له ضمن المخطط الوطني للسلامة الطرقية 2017-2026.

وأضاف العربي، أن المخطط الوطني للسلامة الطرقية يركز على فئات مجتمعية معينة من مستعملي الطريق، في مقدمتها الأطفال والأشخاص الراجلين، وأصحاب الدراجات النارية والنقل المهني والعربات الخفيفة، مشددا على أن هذه الأهداف لا يمكن تحقيقها إلا بتظافر جهود الجميع.

يشار إلى وزير النقل واللوجيستيك، محمد عبد الجليل، قال  إن الكلفة الاقتصادية للسلامة الطرقية بالمغرب تشكل عبئا اجتماعيا كبيرا، إذ تصل إلى 1.7 في المائة من الناتج الداخلي الخام، وتخلف، سنويا، أكثر من 3500 قتيل وأزيد من 10.000 جريح، وفق ما أوردته الوزارة في بلاغ لها.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى