السحيمي: الاقتطاع من أجور الأساتذة المضربين يزيد الوضع احتقانا وتأزما

قال عبد الوهاب السحيمي، عضو اللجنة الوطنية للتنسيق الوطني لقطاع التعليم، إن الذين ورطوا شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والعليم الأولي والرياضة، في تصريح تحسين دخل الأساتذة بأوراق التصحيح، هم أنفسهم الذين يورطونه في كون الاقتطاع سيحد من نضالات المضربين ومن عزمهم في مواصلة الاحتجاج.

وأوضح السحيمي، في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، أنه منذ أن تم فرض الاقتطاع التعسفي من أجرة المضربين سنة 2012 من لدن غير المأسوف عليه، بنكيران، لم ينجح هذا السلاح في كبح نضالات المضربين داخل قطاع التربية الوطنية.

وأضاف “على العكس، كان هذا الاجراء يزيد الوضع احتقانا وتأزما، لا ننسى معركة الأساتذة المجازين والماستريين وإضرابهم المفتوح مع اعتصام بالرباط دام 111 يوما، وذلك بين 6 نونبر 2013  و13 مارس 2014”.

وشدّد قائلا: “كما لا ننسى معارك الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد التي امتدت لشهور طويلة”، ولا ننسى معارك الأساتذة حاملي الشهادات منذ 2016 والتي كانت تتجاوز أحيانا 15 يوما متواصلة”.

ونبه السحيمي، إلى أن سلاح الاقتطاع صار متجاوزا، ولم يعد يخيف أحد، لأن رجل تعليم وصلت السكين فيه للعظم ولم تعد تؤثر فيه هذه الإجراءات البائدة.

وخلص المتحدث ذاته، إلى أن الحل يكمن في الاستجابة الفورية للمطالب التي خرج من أجلها عموم نساء ورجال التعليم، غير ذلك، فكل هذه الممارسات لن تزيد الاحتجاج إلا تصعيدا.

وكان التنسيق الوطني لقطاع التعليم، دعا إلى استمرار الاحتجاج والدخول في إضراب وطني يوم 31 أكتوبر و1 و2 نونبر 2023؛ وتنظيم وقفات أمام الاكاديميات الجهوية بالنسبة لمراكز الجهات، يوم الأربعاء 1 نونبر 2023 ابتداء من الساعة الحادية عشرة صباحا، وتجسيد وقفة جهة الرباط أمام الوزارة في نفس التوقيت.

وأوضح التنسيق الوطني الذي يضم 18 تنسيقية ونقابة تعليمية، في بلاغ له، توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، أن استمرار الشغيلة التعليمية بمختلف فئاتها وبمختلف المناطق، في الاحتجاج، يأتي للدفاع عن كرامتها ومطالبها المشروعة وعلى رأسها الحق في الإضراب وإسقاط “نظام المآسي” وحل الملفات العالقة.

وقرر التنسيق، أيضا، خوض إضراب وطني أيام 7 و8 و9 نونبر 2023، مرفوقا بمسيرة وطنية بالرباط من البرلمان الساعة الحادية عشرة صباحا إلى مقر وزارة التربية مصحوبا باعتصام جزئي أمام الوزارة يوم الثلاثاء 7 نونبر 2023.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى