السجن للشرطي المتهم في وفاة الشاب عثمان في مطاردة بوليسية

أدانت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، مساء اليوم الثلاثاء، الشرطي المتهم في قضية وفاة الشاب “عثمان” أثناء مطاردته بحي بوركون، بثلاث سنوات سجنا نافذا.

وكشف محامي الضحية عثمان في تصريح لـ”سيت أنفو” أن المحكمة قضت أيضا بتغريم الشرطي المذكور، مبلغ 1000 درهم، وتعويض لأسرة الهالك عثمان المطالبة بالحق المدني، بمبلغ قدره 60 ألف درهما.

وأوضح مصدر آخر في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن والدة الشاب عثمان انهارت داخل قاعة المحكمة، بعد سماعها الحكم.

يشار إلى أن الفرقة الولائية للأبحاث الجنائية بولاية أمن الدار البيضاء، كانت أحالت على أنظار النيابة العامة بالدار البيضاء، الشرطي المتهم بالتسبب في حادثة توفي فيها شاب وأصيبت خلالها فتاتان بجروح بليغة.

وأوضح بلاغ سابق أن النيابة العامة أحالت المتهم على أنظار قاضي التحقيق، الذي أصدر قرار إيداعه بسجن عكاشة في إطار الاعتقال الاحتياطي.

يذكر أن المديرية العامة سارعت إلى إصدار بلاغ أوضحت فيه تفاصيل الحادث، كما دخل عبد اللطيف الحموشي على الخط وأعطى تعليماته الصارمة لفتح تحقيق شامل في هذه القضية لمعرفة جميع تفاصيلها، كما نبه إلى ضرورة التطبيق السليم للقانون من طرف رجال ونساء الأمن خلال التدخلات الأمنية.


بسبب فريق الرجاء.. فيفا يلزم الكاف بقرار هام





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى