الزيادة في تسعيرة النقل الحضري تثير الغضب بآسفي

أقدمت الشركة المفوض لها تدبير النقل الحضري بأسفي، مع بداية السنة الجديدة على الزيادة في ثمن تذكرة النقل سواء بداخل المدار الحضري أو خارجه، حيث تمت زيادة نصف درهم في ثمن التذكرة  داخل المجال الحضري  ليصبح 4.5 دراهم، ودرهم واحدة في ثمن التذكرة خارج المجال الحضري ليصبح ثمنها 8 دراهم،  مما أثار غضب مواطنين ونشطاء حقوقيين.

وفي تعليق له على هذا القرار، اعتبر المكتب الإقليمي للجمعية المغربية للدفاع عن حقوق الانسان بالمغرب، هذه الزيادة بالإضافة إلى كونها خارج بنود اتفاقية دفتر التحملات، فهي لم تراع الظرفية الاقتصادية المزرية التي يمر منها الإقليم نتيجة الجفاف وتوقف مجموعة من مصادر الدخل.

وانتقد المكتب الحقوقي في بيان توصل “سيت أنفو”، ما وصفه بـ”الصمت المريب من الجهات المسؤولة في شخص العمالة والمجلس الجماعي بآسفي، لتتمادى شركة النقل الحضري في خروقاتها وتجاوزاتها التي أضرت بجيوب مستعملي حافلات هذه الشركة، رغم أنها مستفيدة من الدعم العمومي الموافق والمؤشر عليه من المجلس الجماعي.”

واستغرب المصدر ذاته للزيادة غير المتوقعة في ثمن تذكرة النقل الحضري داخل وخارج المدار الحضري، مستنكرا “القرارات اللاشعبية من طرف إدارة الشركة المفوض لها تدبير النقل الحضري بالمدينة في بداية السنة الجديدة”؛ معبرا عن إدانته “للصمت غير المبرر لسلطات الرقابة والتتبع في شخص عمالة وجماعة أسفي عما يقع من تجاوزات وخرق لدفتر التحملات”.

وجدد المكتب تشبثه بالشكاية ضد الشركة المفوض لها تدبير النقل الحضري بأسفي في شأن العديد من الخروقات والتجاوزات المسطرة بالشكاية التي كانت موضوع بحث واستماع لإفادتنا في الموضوع، مطالبا بفتح تحقيق في شأن كافة خروقات شركة النقل التي ضربت بعرض الحائط بنود دفتر التحملات وتفعيل العقوبات الزجرية ضدها.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى