الرصاص يلعلع في الدار البيضاء لإنهاء فوضى مُحرض كلب شرس

اضطر مفتش شرطة يعمل بمنطقة أمن ابن مسيك بمدينة الدار البيضاء، مساء اليوم الأحد، لاستعمال سلاحه الوظيفي في تدخل أمني لتوقيف شخص يبلغ من العمر 24 سنة، كان في حالة اندفاع قوية وعرّض أمن المواطنين وسلامة عناصر الشرطة لتهديد جدي وخطير عن طريق تحريض كلب من فصيلة شرسة.

وكانت دورية للشرطة قد ضبطت المشتبه فيه وهو في حالة تلبس بترويج المخدرات، غير أنه واجه عناصر الأمن بمقاومة عنيفة عن طريق تحريض كلب من فصيلة شرسة، وهو ما اضطر مفتش الشرطة لإطلاق رصاصتين لتحييد الخطر الصادر عن الكلب المهاجم.

وقد مكن هذا الاستعمال الاضطراري للسلاح الوظيفي من درء الخطر الناتج عن هذا الاعتداء وتوقيف المشتبه فيه، كما أسفرت عملية الضبط والتفتيش عن العثور بحوزته على كمية من مخدر الشيرا ومبلغ مالي يشتبه في كونه من متحصلات هذا النشاط الإجرامي.

وقد تمت إحالة الكلب المصاب على المصالح البيطرية المختصة، بينما تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.


ماذا يفعل حكيم زياش في روسيا؟





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى