“الدكاترة المعطلون” يواصلون احتجاجاتهم وإضرابهم عن الطعام

يواصل مجموعة من الدكاترة المعطلين بالمغرب، منذ 25 يوليوز الماضي، احتجاجاتهم وإضرابهم المفتوح عن الطعام، بمقر فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بمدينة تمارة وكذا بمقر حزب فيدرالية اليسار الديمقراطي بحي يعقوب المنصور بالرباط، وذلك من أجل المطالبة بإدماجهم في الوظيفة العمومية.

وحذر المكتب المركزي  للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، في بيان له، من وقوع فواجع قادمة  في الأيام المقبلة إذا ما استمر المسؤولون في صم الآذان وتجاهل هذا الملف، ونهج سياسة اللامبالاة لأن الحالة الصحية للمضربين والمضربات عن الطعام  في تدهور، فقد تم نقل مجموعة من  حالات  إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الضرورية، ومن بينها حالات حرجة تعاني من أمراض مزمنة تم نقلها للمستشفى أكثر من مرة.

وأوضحت الهيئة الحقوقية ذاتها، أن تصعيد الدكاترة المعطلين، يأتي بعدما استنفدت تنسيقية الدكاترة المعطلين بالمغربك، ل الأشكال الاحتجاجية والنضالية، من اعتصامات مفتوحة وإضراب إنذاري أمام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، وأمام مبنى البرلمان لأزيد من 4 سنوات، ومراسلة جميع القطاعات الحكومية ومؤسسة الوسيط، من أجل المطالبة بحق فئة الدكاترة المعطلين الدستوري في الشغل، على غرار المجموعات السابقة التي استفادت من التوظيف في القطاعات العمومية.

وترى الهيئة الحقوقية، أن من واجبها دعم النضالات المشروعة المطالبة بالحق في الشغل، في إطار دفاعها عن حقوق الإنسان والنهوض بها في كونيتها وشموليته، معلنة إدانتها واستنكارها لما تعرض له الدكاترة المحتجون سلميا أمام مقر ولاية الجهة بالرباط، من ضرب.

وطالبت وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة ووزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار والمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي وكل القطاعات الحكومية إلى العمل على الاستجابة لمطالب هذه الفئة من المواطنين وإدماجهم في أسلاك الوظيفة العمومية، داعية المسؤولين إلى مباشرة حوار فوري مع المضربين قبل فوات الأوان.

 

 

 


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى