الدار البيضاء.. مستثمر مغربي يبتكر حلا لغسل السيارات بدون استعمال الماء -فيديو

في ظل أزمة نقص المياه التي يواجهها المغرب وما ترتب عنها من إجراءات وتدابير رامية إلى الحد من تأثيرها على السير العادي لحياة المواطنين، يبحث أصحاب المشاريع والمستثمرين عن بدائل تمزج بين الربح المادي والمساهمة في الحفاظ على البيئة.

في هذا الإطار، كان المستثمر المغربي، هشام الأبيض، من بين السباقين إلى إطلاق مشروع لغسل السيارات بدون استعمال الماء قبل 15 سنة، حين بدأ مشروعه بمعية بعض أصدقائه سنة 2007 مباشرة بعد دخوله إلى أرض الوطن، مشروع يجمع بين الحفاظ على البيئة وخلق فرص شغل للشباب وضمان مردودية مادية جيدة. وفق تعبيره صاحبه.

وكشف هشام الأبيض ضمن تصريح لموقع “سيت أنفو”، أن فكرة المشروع جاءت مخالفة لما كان سائدا آنذاك ولا زال والمتمثل في غسل السيارات بالماء الصالح للشرب أو الاستعانة بالآبار، وهو ما يعني استهلاك كميات كبيرة من هذه المادة يوميا.

وأكد الأبيض أن الطريقة البديلة التي يقترحها لغسل السيارة تحافظ على الماء والمركبة معا، من خلال استخدام مواد طبيعية وأخرى قابلة للتحلل، مما يساهم في الحصول على تنظيف جيد للسيارة ومنحها لمعانا وحمايتها.

وأكد المتحدث أن غسل السيارة بالماء يستهلك كميات كبيرة وفق معطيات لخبراء دوليين، حيث إن غسل سيارة واحدة يتطلب ما بين 150 و300 لترا من الماء.

وقال الأبيض إنه يجب إعادة النظر في قطاع غسل السيارات والبحث عن حلول بديلة نظرا للظرفية الحالية المتسمة بندرة المياه، مبديا تأييده لقرار وزارة الداخلية القاضي بإغلاق بعض المحلات المشتغلة في هذا القطاع.

وختم المصدر حديثه بالتأكيد على أنه لا يجب الاقتصار على منع المهنيين من مواصلة عملهم في غسل السيارات بل ينبغي البحث عن حلول بديلة وفق مقاربة تشاركية للوصول إلى اقتراحات تحافظ على الماء من الاستنزاف من جهة، وعلى حقوق العاملين والمستثمرين في القطاع من جهة أخرى.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى