الداخلية تجر نائب عمدة البيضاء للقضاء

رفعت وزارة الداخلية في شخص عامل عمالة مقاطعة عين الشق، دعوى قضائية ضد جمعية الشباب الرياضي، التي يترأسها عبد اللطيف الناصري، نائب عمدة الدار البيضاء المكلف بقطاع الثقافة والرياضة، من أجل فسخ اتفاقية الشراكة عدد 13/20 الموقعة مع الجمعية في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وقال الناصري في توضيح له نشره بصفحته الرسمية على “الفايسبوك”، إنه بموجب هذه الاتفاقية أنجزت الجمعية مشروع تهيئة وإصلاح الملعب البلدي سيدي معروف بكفاءة عالية، وتقوم في إطارها بتدبيره وتسييره وصيانته منذ افتتاحه بتاريخ 9 – 10 – 11 يناير 2016 بمناسبة ذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، مع ضمان إستمرارية المشروع وخدماته لأزيد من سبع سنوات بمهنية ونجاعة.

وأضاف المتحدث نفسه، أن جمعية الشباب الرياضي وعلى الرغم من عدم توصلها بأي تبليغ رسمي في الموضوع، وبعد علمها بالأمر أوكلت مهمة الدفاع عن حقوقها المشروعة والتابثة لمحامي من هيئة المحامين بمدينة الدار البيضاء مقبول لدى محكمة النقض.

وأكد الناصري، أن جمعية الشباب الرياضي لها كامل الثقة في القضاء المغربي، وستدافع عن حقوقها المشروعة في إطار دولة القانون والحق والمؤسسات، وكلها إعتزاز وفخر بما حققته من منجزات ومكتسبات رياضية وتنموية للمنطقة وأبنائها.

وأفاد المسؤول الجماعي، أن جمعية الشباب الرياضي ستتصرف كما هو معهود فيها بالحكمة والصبر والمسؤولية، وستواصل النهوض بمهامها كاملة في ضمان إستمرارية المشروع وخدماته، وستقوم بواجباتها كاملة رغم غياب وتوقف المداخيل كما كان الشأن في فترة الحجر الصحي وبعد رفعه مع استمرار إغلاق الملاعب الصغرى دون وجه حق، وكذا قبل ذلك في فترة قطع الكهرباء والماء عن الملعب.

وأضاف المسؤول، أن جمعية الشباب الرياضي، وإلى غاية صدور حكم نهائي غير قابل للطعن في موضوع الدعوى، ستواصل تحمل أعباء ومصاريف التدبير والتسيير والصيانة ومصاريف إستهلاك الماء والكهرباء، بنفس الكيفية التي دأبت عليها منذ أزيد من ثلاث سنوات من غياب أية مداخيل وموارد خارج إمكانياتها الذاتية.

ومن أجل الإلمام بالموضوع أكثر، حاول موقع “سيت أنفو”، ربط الاتصال بنائب العمدة عبد اللطيف الناصري، من أجل الاستفسار عن باقي التفاصيل، لكن للأسف ظل هاتفه النقال يرن دون مجيب.


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى