الحياني يكشف اختلالات اتفاقية التدبير المفوض بالرباط

كشف عمر الحياني، مستشار فيدرالية اليسار بجماعة الرباط مجموعة من الاختلالات التي تشوب اتفاقيات التدبير المفوض الخاصة بتدبير قطاع النظافة بمدينة الرباط، وصوت مستشارو الفيدرالية ضدها خلال اجتماع مجلس الجماعة يوم أمس الإثنين.

وأوضح الحياني في مداخلة له عقب انعقاد مجلس الجماعة أنه سجل مجموعة من التحفظات على العقود منها انتقال العقود من الأداء عن حمولة الأزبال (tonnage) إلى الأداء الجزافي (forfait) وهو ما يجعل نظافة الرباط في خطر في ظل ضعف منظومة المراقبة.

كما انتقد أيضا انتقال عدد الحاويات المخصصة للمنازل الفردية من 12.000 في العقدة السابقة إلى 1.600 في العقدة الحالية.

في سياق متصل، سجل المستشار الجماعي تحفظه على اختيار شركة Arma المشرفة حاليا على حسان، تواركة ويعقوب المنصور، التي قال في مداخلته إنها بينت عن قصور في جمع النفايات الذي أدى إلى تكاثر النقط السوداء بهذه المناطق. كما أن الشركة ارتكبت خرقا قانونيا جسيما في الفترة السابقة بعد خروج شريكها Derichebourg من رأسمالها دون أخذ موافقة مجلس مدينة الرباط كما ينص على ذلك العقد، وهو الأمر الذي لم تتم تسويته في مجلس المدينة إلا مدة طويلة بعد الخروج الفعلي للشريك الفرنسي.

كما سجل المستشار عن فيدرالية اليسار تحفظه على اختيار شركة SOS، التي عرفت مشاكل عديدة في مدن مغربية أخرى كسلا والخميسات والقصر الكبير، نتج عندها إضرابات متكررة للعمال وفسخ عقدها في عدد من المدن، ومنحها الإشراف على نظافة مناطق جد حساسة في مدينة الرباط كحسان وتواركة والمدينة القديمة وقصبة الأوداية.

وبالإضافة إلى ذلك، سجل مستشارو الفيدرالية مجموعة من الإيجابيات حول اتفاقيات التدبير المفوض لعقود النظافة بمدينة الرباط التي ستدخل قريبا حيز التنفيذ، منها إطلاق تجربة لفرز النفايات وإدخال الأسواق والمقابر في مجال تدخل الشركات.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى