الحالة المزرية للطريق الرابطة بين مراكش والجديدة تصل البرلمان

انتقد البرلماني المهدي الفاطمي، عضو الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، الوضعية المزرية للطريق الوطنية الرابطة بين مراكش والجديدة.

وأوضح البرلماني الاشتراكي في سؤال كتابي وجهه إلى نزار بركة وزير التجهيز والماء، أن مستعملي الطريق الوطنية رقم 7 الرابطة بين مدينة مراكش ومدينة الجديدة يشتكون من الحالة المزرية التي يعرفها المقطع الطرقي الممتد من مراكش وسيدي بنور، حيث يعيش مستعملو هذه الطريق الجحيم يوميا جراء انتشار كثرة الحفر وسطه والحدبات التي نشأت بسبب تآكل الأسفلت.

وأضاف البرلماني في سؤاله أن هذه الحفر والحدبات التي انتشرت على طول المقطع الطرقي المذكور تُسبب خسائر ميكانيكية لسيارات الخواص ولوسائل النقل العمومي التي تؤمن الربط بين مراكش والجديدة، خصوصا أن الوضع الكارثي الذي آلت اليه هذه الطريق يزداد سوءا يوما بعد يوم وقد يؤدي إلى ما لا يحمد عقباه.

وساءل البرلماني الاشتراكي الوزير بركة عن الإجراءات العاجلة التي ستتخذها وزارته من أجل تصحيح الوضع عن طريق إصلاح وصيانة الطريق الوطنية المذكورة.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى