الجزائر تقرر تسليم جثمان أحد ضحيتي جريمة السعيدية

بعد مرور حوالي أربعة أشهر على جريمة السعيدية التي راح ضحيتها شابين في مقتبل العمر، إثر إطلاق الرصاص عليهما من طرف خفر السواحل الجزائرية، قررت السلطات الجزائرية إرجاع جثمان إحدى الضحيتين.

وشهد المعبر الحدودي بوجدة “زوج بغال” اليوم الخميس، عملية تسليم جثمان الضحية عبد العالي مشيور، ومن المنتظر أن يتم القيام بتشريح للجثة قبل تسليمها لعائلته.

وكانت عناصر من البحرية الجزائرية، قد اعتقلت “شابا” عقب حادثة إطلاق نار أنهى حياة شخصين آخرين، أحدها ظل  جثمانه محتجزا لدى سلطات الجارة الشرقية لمدة أربعة أشهر.

الشابان المغربيان اللذان لقيا حتفهما برصاص البحرية الجزائرية، كانا إلى جانب آخرين في رحلة على متن “جيت سكي” باتجاه منطقة “رأس الماء” التابعة لإقليم الناظور، لكنهما ظلا الطريق عند عودتهما إلى مدينة السعيدية واقتحما خطأ المياه الجزائرية.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى