الجريدة الرسمية تحسم في وضع شرفات أفيلال

بعد أزيد من أسبوع على إعلان بلاغ للديوان الملكي عن حذف كتابة الدولة المكلفة بالماء لدى وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، بطلب من رئيس الحكومة، خرجت الجريدة الرسمية لتوضح الصيغة القانونة التي تمت بها العملية.

ورغم أن البلاغ لم يشر، في وقت سابق، على إعفاء الوزير، إلا أن الجريدة الرسمية التي صدرت، أمس الاثنين، تحدث عن أعفاء شرفات أفيلال.

ولم يرد في الجريدة الرسمية أي تلميح عن حذف كتابة الدولة المكلفة بالماء لدى وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء.

وصعد المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، مساء أمس الثلاثاء، من لهجته في وجه سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، وطالبه بتقديم تفسيرات للعموم بخصوص حذف كتابة الدولة المكلفة بالماء لدى وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، التي كانت على رأسها شرفات أفيلال.

وقال المكتب السياسي، في بيان تلاه نبيل بنعبد الله، الأمين العام للحزب، إنه على “رئيس الحكومة أن يقدم لحزبنا وللرأي العام الوطني، بشكل شفاف ومقنع، التفسيرات الشافية والأجوبة المقنعة عن التساؤلات العديدة والمشروعة التي تظل مطروحة” بخصوص حذف الوزارة المذكورة.

ووجه حزب بنعبد الله سهامه صوب حليفه في الحكومة، قائلا: “رئيس الحكومة لم يأخذ بعين الاعتبار الضوابط السياسية والأخلاقية اللازمة في مجال تدبير التحالفات، والعلاقات داخل أي أغلبية حكومية ناضجة، وبالأحرى احترام العلاقة التي تجمع حزبنا بحزب رئيس الحكومة”.

واعترف المكتب السياسي بـ”الصعوبات” التي لاقتها شرفات أفيلال مع عبد القادر اعمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، وأكد أنه كان من الممكن تجاوزها بـ”الطرق المتاحة”.

واعتبر الحزب أن وضعية كتابات الدولة وعضوات وأعضاء الحكومة المشرفات والمشرفين عليها تطرح “مشكلا حقيقيا بالنسبة لكل الهيئات السياسية المشكلة للأغلبية الحكومية فيما يتصل بالاختصاصات والعلاقة مع الوزراء المشرفين على هذه القطاعات”.

وشدد الحزب على أنه سيتخذ القرارات المناسبة خلال انعقاد دورة خاصة للجنة المركزية، يوم السبت 22 شتنبر المقبل.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى