“التوتر” بين الآباء والمدارس الخاصة متواصل ومطالب لـ”وزارة أمزازي” بالتدخل

لا يزال مسلسل شد الحبل بين أمهات وآباء وأولياء تلاميذ مؤسسات التعليم الخاص ومهنيي، القطاع حول الرسوم المدرسية عن أشهر الحجر الصحي متواصلا، ففي الوقت الذي تجاوب فيه بعض أراب المدارس مع مطالب الآباء، يصر آخرون على أداء هؤلاء رسوم تمدرس أبنائهم رغم الأزمة.

في هذا الصدد، أعلن “اتحاد آباء وأولياء تلاميذ مؤسسات التعليم الخاص بالمغرب”، عن تنظيم وقفات احتجاجية وطنية أمس الجمعة أمام مقرات الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمديريات الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

وتطالب تنسيقية الأباء، الوزارة الوصية على القطاع بالتدخل لحماية حق التعليم، وأيضا ما أسمته “ضغوطات أرباب مؤسسات التعليم الخصوصي لفرض على الآباء وأولياء التلاميذ مبالغ غير مستحقة ومن أجل فتح حوار مع الإتحاد لتدارس سبل إيجاد حل منصف وعادل لطي هذا الخلاف ومعالجة المشاكل القائمة”.

وجدد الآباء مطلبهم المتمثل في حده الأقصى على أرباب المؤسسات، انطلاقا من مبدأ “الأداء مقابل الخدمة”، وذلك من خلال إعفاء جميع الآباء والأمهات الذين فقدوا عملهم جزئيا أو كليا من أداء واجبات تمدرس أشهرأبريل، ماي، يونيو، وأداء بقية الآباء والأمهات لنسبة 50 في المائة من واجبات تمدرس أشهر: أبريل، ماي 2020 والإعفاء الكلي من واجبات تمدرس شهر يونيه 2020.

 


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى