التلاعب بأموال برنامج للدعم يرسل 5 أشخاص للسجن بفاس

جرى يوم  الاثنين الماضي إيداع خمسة أشخاص بينهم رؤساء جمعيات، السجن المحلي بوركايز بفاس على خلفية شبهة التلاعب بأموال برنامج أوراش الذي خصصته الدولة لدعم الفئات الهشة.

وكشف رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، محمد الغلوسي، أنه و”على ضوء نتائج البحث الذي أجرته الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بفاس، أمر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بفاس بإيداع المتهمين السجن بعد إحالتهم على غرفة الجنايات لمحاكمتهم وذلك استنادا الى مقتضيات المادة 73 من قانون المسطرة الجنائية”، إضافة إلى إغلاق الحدود في وجه عمدة فاس ورئيس مجلسها الإقليمي، على خلفية هذه القضية.

وسجل المحامي والفاعل الحقوقي “إيجابية القرارات التي اتخذها لحدود الآن الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بفاس في مجموعة من ملفات الفساد”، مضيفا أنها “قرارات لايمكن إلا أن نثمنها ونتمنى ان يشكل ذلك مقدمة ومؤشرا للتصدي للفساد بالجهة وعدم إستثناء كل من تحوم حوله شبهات فساد، ذلك أن هناك مسؤولين ومنتخبين اغتنوا بشكل غير مشروع عن طريق إستغلال مواقع المسؤولية وتركوا المنطقة تعيش على واقع الفقر والهشاشة والبطالة”.

واعتبر المتحدث ذاته، أن ما وصفه بـ”حجم الفساد المستشري بالجهة وظهور علامات الثراء الفاحش على البعض يقتضي أيضا فتح مسطرة الاشتباه في غسل الأموال وعقل ممتلكات المتهمين المتورطين في شبهات الفساد ونهب المال العام، ومصادرة ممتلكاتهم”، مشيرا إلى أن “هذه الفضيحة أيضا كشفت عن كون البعض من المحسوبين على النسيج المدني يستغل الجمعيات كواجهة للابتزاز والنصب ومراكمة الثروة وهو ما يقتضي الحزم في التصدي لكل الممارسات المشينة والمخلة بأخلاقيات الممارسة الجمعوية”.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى