التقدم والاشتراكية يسائل وزير التربية الوطنية حول بناء ثانوية تقنية بإقليم بولمان

وجه النائب البرلماني رشيد حموني، رئيس فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، أمس الإثنين، سؤالا كتابيا إلى شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، حول بناء ثانوية تقنية بإقليم بولمان.

وجاء في سؤال النائب البرلماني رشيد حموني، أنه على الرغم من إحداثه عام 1975 وشساعته وبعده عن المدن الكبرى، فإن إقليم بولمان لا يتوفر سوى على ثمان ثانويات تأهيلية ليس من بينها أي ثانوية تقنية، مما يحرم العديد من التلاميذ من متابعة دراستهم بهذا التخصص أو الاضطرار إلى ذلك في مدن بعيدة عن سكناهم.

وأضاف حموني، أنه انسجاما مع التوجه العمومي فيما يخص تشجيع التعليم التقني، وتحقيقا للإنصاف المجالي، وتمكين شباب إقليم بولمان من ولوج الشعب التقنية مع ما تفتحه من آفاق في التعليم العالي وفي سوق الشغل، فإن إحداث ثانوية تقنية مستقلة بالإقليم بكل المواصفات المفروضة في مثل هذه المؤسسات من مختبرات ومرافق وتجهيزات، وتتوفر على داخلية، أصبح ضرورة من أجل استيعاب تلاميذ الإقليم وبعض الجماعات بأقاليم مجاورة.

واستفسر النائب البرلماني ذاته، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، عن خطط الوزارة للنهوض بالتعليم التقني والمتخصص بإقليم بولمان، وخاصة ما يتعلق ببناء ثانوية تقنية داخلية بعاصمة الإقليم.

 

 

 

 

 

 


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى