التحول الرقمي السريع يفرض على المغرب تعزيز قدراته

أثار رئيس فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، رشيد حموني، أهمية تعزيز الأمن الرقمي للمغاربة، وذلك ضمن سؤال كتابي وجهه للوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة.

وقال حموني إنه وفي ظل تصاعد الاعتماد على الذكاء الاصطناعي، وفي ظل التحول الرقمي السريع وطنيا وعالميا، فإن الأمن السيبراني صار يُشكّل أحد أبرز التحديات التي تُواجهها بلادُنا.

وشدد البرلماني على الحاجة الماسة إلى توفير الموارد البشرية المؤهلة والكافية والكفؤة، من أطر ومختصين وخبراء ومهندسين لتعزيز الأمن الرقمي، وإلى بلورة استراتيجية وطنية قوية للتكوين المستمر في نُظُم المعلومات.

وأشار المصدر ذاته إلى أن المغرب استطاع بنجاح أن تُـعالج عشرات الهجمات السيبرانية، وتم إصدارُ مئات مذكرات اليقظة الرقمية، وأساساً فيما يتعلق بأنظمة المعلومات الخاصة بالإدارات والمرافق العمومية، بما فيها ذات الطابع الحيوي، كالقطاع المالي والبنكي.

وأكد المتحدث على أن التطور الرقمي الهائل يتطلّب مزيداً من تقوية الخبرة الميدانية الدقيقة في هذا المجال الذي يقتضي سنوات طويلة من التكوين وتطوير البحث العلمي، متسائلا حول الإجراءات التي تتخذها الوزارة، والحكومة، من أجل الرفع من قدرات المغرب في مجال الأمن الرقمي.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى