التحرش بطالبة يطيح بأستاذ جامعي بوجدة

كشف مصدر مطلع لـ “سيت أنفو”، أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، قامت بتوقيف الأستاذ المتهم بالتحرش الجنسي، بمدرسة التجارة والتسيير بوجدة عن العمل، بشكل مؤقت.

وأوضح المصدر نفسه، أن القرار جاء بناء على التقرير الذي أعدته اللجنة الخاصة التي حلت بمدرسة التجارة والتسيير بوجدة، عقب انفجار هذه الفضيحة الغير أخلاقية.

وكانت وزارة التعليم العالي قد بعثت لجنة خاصة، إلى جامعة محمد الأول بمدينة وجدة، من أجل إعداد تقرير حول الفضيحة الجنسية التي انفجرت مؤخرا، بعد اتهام طالبة لأستاذها بالتحرش الجنسي.

وكانت رئاسة جامعة محمد الأول بوجدة، دخلت على خط تفجر “فضيحة التحرش الجنسي”، بين أستاذ وطالبة تدرس لديه.

واستنكر رئيس جامعة محمد الأول بوجدة، كل ما من شأنه المساس بكرامة الطالبات في مثل هذه الحالات “إذا ثبتت صحته”.

وأعلن رئيس الجامعة عن اتخاذه لأربعة قرارات، منها إحداث لجنة للاستماع مكونة من أستاذات متخصصات وطبيبة نفسانية، والعمل على تقديم المساعدة و المواكبة القضائية عند الحاجة، فضلا عن خلق خط أخضر قصد التواصل والإبلاغ عن مثل هذه الحالات الشاذة.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى