التامك: معدل التغطية الطبية بالمؤسسات السجنية بالمغرب أصبح يتجاوز 95%

أكد محمد صالح التامك، المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، إن معدل التغطية الطبية بالمؤسسات السجنية أصبح يتجاوز 95 في المائة، وذلك بفضل قيام الأطر الطبية التابعة لبعض المؤسسات السجنية بزيارات دورية منتظمة للمؤسسات التي لا تتوفر على طبيب قار أو متعاقد.

وأضاف محمد التامك، خلال جلسة عرض ومناقشة مشروع ميزانية المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج برسم سنة 2022، أمس الأربعاء بمجلس المستشارين، أن 85 % من مجموع الخدمات الطبية المقدمة لفائدة السجناء تتم بالوحدات الصحية داخل المؤسسات السجنية، في حين تشكل نسبة الخدمات التي تتم بالمستشفيات العمومية 14 %.

وأوضح التامك، أنه لتعزيز الرعاية الصحية وضمان استمرارية ولوج السجناء للخدمات العلاجية، قامت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج بشراكة مع وزارة الصحة والحماية الاجتماعية وبدعم من الصندوق العالمي لمحاربة السيدا والسل والملاريا، ببلورة الاستراتيجية الوطنية للصحة بالوسط السجني للفترة 2022-2026.

وأفاد المتحدث نفسه، أن هذه الاستراتيجية، التي جاءت لتعزز مكتسبات الاستراتيجيات السابقة، حددت إطار العمل المشتركً بين المندوبية العامة وجميع المتدخلين في مجال الرعاية الصحية لفائدة السجناء، كوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، ووزارة العدل، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، والمؤسسات أو المنظمات غير الحكومية وكذلك القطاع الخاص، بما يكفل توفير رعاية صحية ملائمة للسجناء طيلة فترة الاعتقال واستمرارها بعد الافراج بالنسبة للسجناء المرضى.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى