البعمري يحذر “إذا لم نلتزم بالإجراءات قد نرى صورا ومشاهد أفظع بالمستشفيات”

في تعليقه على الصور والمشاهد التي تداولها العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي خاصة على “الفايسبوك”، خلال اليومين الماضيين، والمتعلقة بمرضى “كورونا” بأحد المستشفيات بمدينة مراكش، شدّد المحلل السياسي، نوفل البعمري، على أنه إذا لم يلتزم المواطنون بالإجراءات والتدابير الكفيلة بالوقاية من “كورونا”، فقد نرى صورا ومشاهد أفظع مما تم تداولها.

وفي هذا السياق كتب البعمري، تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” جاء فيها “أستغرب لمن يستغرب لوضعية المستشفيات في بلادنا، جميعنا نعرف هشاشة الوضع الصحي وبنيته الضعيفة”.

وأضاف البعمري “لذلك، الصور والمشاهد التي نشاهدها لا يجب أن تفاجئنا بل هي مشاهد منتظرة وإذا لم نلتزم بالإجراءات قد نشاهد ما هو أفضع، الوضع يجب أن يجعلنا نحاسب سياسيا من كان مسؤول على تدبير قطاع الصحة”.

وكانت وزارة الصحة، أكدت أمس الثلاثاء، مجددا على أن الالتزام بقواعد الوقاية أفضل سبيل للتصدي للارتفاع المهول للحالات المرتبطة بفيروس (كوفيد19)، لاسيما خلال النصف الأول من الشهر الجاري.

وسجلت الوزارة في تصريحها الأسبوعي حول مستجدات الحالة الوبائية بخصوص جائحة كورونا المستجد على الصعيد الوطني والدولي، أنه مع بداية شهر غشت الجاري، بدت الحالة الوبائية بالمملكة “سيئة حيث إن الحل بأيدينا جميعا”.

وقال منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة، معاذ لمرابط في التصريح، إن “الحل يتمثل في أن نلتزم بقواعد الوقاية التي أثبثت فعاليتها في ما سبق”، والمتمثلة في ارتداء الكمامة بشكل مستمر، والتباعد الجسدي بمقدار متر تقريبا، وتفادي التجمعات، وتفادي الخروج المستمر من المنازل إلا للضرورة، والتهوية المستمرة للغرف والمكاتب، والاستعمال المتواصل للمطهرات الكحولية مع الغسل المنتظم لليدين بالماء والصابون.

ولدى تطرقه للحصيلة الأسبوعية للوباء بالمملكة، أفاد لمرابط بأن إجمالي الحالات المسجلة بالإصابة ب(كوفيد-19)، منذ ظهوره وحتى 16 غشت الجاري، بلغ مجموعه 42 ألفا و489، أي بمعدل تراكمي 117 في كل مائة ألف نسمة، وارتفع عدد الوفيات إلى 658، وعدد المتعافين إلى 29 ألف و344، أي بنسبة 69 في المائة.

وبخصوص حالات الإصابات المسجلة من 10 إلى 16 غشت، فبلغ عددها 9252 (نسبة 22 في المائة تقريبا من مجموع الحالات المسجلة بالمملكة منذ ظهور الوباء) بمعدل إصابة تراكمي حدد في 45، 25 في كل مائة ألف نسمة، بينما كانت الوفيات جد مرتفعة بـ160 حالة وفاة أي 24,3 من إجمالي الوفيات، وهذا فقط في الأسبوع الماضي الذي عرف تعافي 5997 شخصا، فيما انتقل معدل الإصابة الأسبوعي لكل مائة ألف نسمة من 21 إلى 25 حالة.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى