البام يسائل أيت الطالب عن نتائج برنامج تقليص الفوارق الصحية في قرى المغرب

تقدم فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب بسؤال كتابي إلى خالد أيت الطالب بسؤال حول تقدم مسار برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية في المجال الصحي، خاصة بالعالم القروي، حيث يعرف هذا الأخير، الكثير من التفاوتات على مستوى ولوج ساكنة القرى إلى العلاج.

وقالت البرلمانية قلوب فيطح في نص سؤال كتابي وجهته إلى خالد أيت الطالب وزير الصحة، إن برنامج تقليص الفوارق الـمجالية والاجتماعية بالوسط القروي، يعد من البرامج الطموحة لتغيير واقع العالـم القروي وتأهيل بنياته وسد الخصاص الحاصل على مجموعة من الـمستويات، على رأسها المجال الصحي، وهو البرنامج الذي يشرف على نهايته بـ 6 مخططات عمل سنوية جهوية رصدت لها خلال الفترة: 2017 -2023 ميزانية إجمالية تقدر بـــ 49.94 مليار درهم، وخصص منها لقطاع الصحة، 1.5 مليار درهم من أجل إنجاز 533 مشروع بناء الـمراكز الصحية والـمنازل الوظيفية، و764 عملية اقتناء لسيارات إسعاف والوحدات الطبية وتجهيز الـمراكز الصحية.

وطالبت البرلمانية خالد أيت الطالب بالكشف عن حصيلة تنفيذ هذا البرنامج، وأثره على الواقع الصحي في العالـم القروي.

يشار إلى أن العديد من المؤسسات الصحية بالعالم القروي تعاني خصاصا كبيرا على مستوى الموارد البشرية واللوجستيكية، حيث تعرف العديد منها خصاصا على مستوى الأطباء والممرضين، إلى جانب تسجيل أخرى لنقص على مستوى التجهيزات الطبية. ما يحول دون ولوج ساكنة القرى للعلاج، ويضطر بعضها إلى قطع مسافة طويلة للانتقال إلى المستشفيات بالمدن القريبة من محل سكنها.

 


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى