الاحتقان بكليات الطب والصيدلة يجر وزير التعليم العالي للمساءلة

نقل النائب البرلماني حسن أومريبط، عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، ضمن سؤال كتابي موجه إلى وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، الاحتقان الذي تشهده كليات الطب وطب الأسنان والصيدلة، إلى البرلمان.

وقال البرلماني إن كليات الطب وطب الأسنان والصيدلة تلعب أدوارا محورية في الرقي بالخدمات الطبية والصيدلية، والمساهمة الفعالة في تنزيل ورش الحماية الاجتماعية، غير أن الطلبة يتوجسون من الإصلاحات التي عرفتها أسلاك التكوين، ومن التماطل في وضع تصور واضح وشامل بخصوص السلك الثالث.

وأوضح أومريبط أن مشروع الزيادة في عدد المسجلين بنسبة 20 بالمائة سنويا، رافقه تسجيل تأخر في إصدار النصوص التنظيمية المؤطرة لمختلف العمليات البيداغوجية والتداريب المتعلقة بالسلك الثالث، وهو ما أفرز تخوفات بخصوص جودة التكوين والحصول على فرص للتداريب لطلبة السنة السادسة التي تساهم بشكل كبير في تطوير وتعميق المعارف النظرية والمهارات الطبية الضرورية لممارسة مهنية راقية؛ فبعد تخفيض عدد سنوات الدراسة، تم جمع كل العمليات البيداغوجية والتطبيقية المتعلقة سابقا بالسنة السابعة في البرنامج السنوي للسنة السادسة، دون الأخذ بعين الاعتبار مقتضيات محضر 2019، وهو ما جعل العديد من الطلبة يتوجسون من مستقبلهم التكويني والمهني.

وتساءل البرلماني عن الإجراءات التي تعتزم الوزارة القيام بها لوضع حد للاحتقان الذي تعرفه كليات الطب وطب الأسنان والصيدلة.


الوزيرة بنعلي تنفي صلتها بـ “الصورة المزعومة” وتتوعد باللجوء إلى القضاء

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى