الإتحاد الإشتراكي يحذر من فشل مشاريع مائية

حذر حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية من فشل المشاريع المائية التي برمجتها “حكومة أخنوش” من أجل وضع حد لأزمة الماء التي باتت تهدد المملكة، وتشكل تحديا حقيقيا لها في السنوات القادمة.

رئيس الفريق الإشتراكي عبد الرحيم شهيد، قال في جلسة سابقة للأسئلة الشهفية بمجلس النواب، إن التوجه الحالي هو برمجة مشاريع لمحطات تحلية مياه البحر في عدد من المناطق، مبديا تخوفا من أن تتعثر الإستثمارات في هذا الإتجاه، وبالتالي تزداد الأمور تعقيدا.

وسجل شهيد في تعقيب إضافي على وزير التجهيز والماء نزار بركة، أن مستقبل الماء في المغرب صعب للغاية، لافتا إلى أن مواطني عدد من مناطق المملكة يتكبدون المعاناة، وبينها جهة درعة تافيلالت التي أصبحت ساكنتها بحسب تعبيره على حافة القنوط بسبب شح المياه.

وطالب الإتحاد الإشتراكي من الحكومة أن تكون جاهزة في الأشهر القليلة المقبلة، من أجل تأمين حاجيات المغاربة من الماء الصالح للشرب، وقال إن ساكنة العالم القروي بالدرجة الأولى في حاجة ماسة إلى تدخل جدي يقيهم شر العطش الذي يهددهم.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى