الإبراهيمي يكشف للمغاربة سيناريوهات المنظومة الصحية لما بعد الجائحة

قال عز الدين الإبراهيمي، مدير مختبر التكنولوجيا الحيوية، وعضو اللجنة العلمية لكوفيد 19، إن المغرب نجح في تدبير جائحة كورونا، بفضل التعليمات الملكية.

وأوضح الابراهيمي، خلال الكلمة التي ألقاها ضمن أشغال ندوة “الأمن الصحي بالمغرب، تحديات ما بعد كوفيد -19” التي نظمتها مجموعة العمل الموضوعاتية الخاصة بالأمن الصحي بمجلس المستشارين، أمس الخميس، أن المغرب لم يكن مستعدا لمواجهة هذه الجائحة، لكن بفضل التعليمات الملكية استطعنا أن نخرج من هذه الأمة بأقل الخسائر.

وأضاف الإبراهيمي، أن تواصل الخبراء والأطباء المغاربة مع المواطنين وعبر وسائل الإعلام سواء المكتوبة أو المرئية أو المسموعة، خفف نوعا من حجم هذه الجائحة، بحيث أصبح من حق المواطن معرفة كل شيء عن هذه الجائحة.

وأفاد عضو اللجنة العلمية لكوفيد 19، أن وزارة الصحة كانت تنشر أرقام المصابين بالفيروس بشكل شفاف، بحيث يعد المغرب من بين ثلاث دول إفريقية التي استطاعت نشر الأرقام بكل وضوح.

ودعا الإراهيمي، تعزيز الرصد ورفع قدرات المختبرات العامة على مستوى المناطق، بما في ذلك الأمراض حيوانية المنشأ، وإعداد مؤسسات وطنية وحكومية تستجيب بفعالية للأوبئة ووضع البحوث طبقا للوائح الصحية الدولية، علاوة على تعزيز الإصلاحات والابتكارات المؤسسية في برامج مكافحة الأمراض الرئيسية.

 


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى