الأعراس والحفلات ترفع أسعار الدجاج

عرفت أسعار الدجاج ارتفاعا ملحوظا، بجل الأسواق الوطنية، بحيث تراوحت الأسعار ما بين 15 و16 درهم.

وعبر مجموعة من المواطنين، عبر منصات التواصل الاجتماعي، عن غضبهم الشديد، لارتفاع أسعار الدجاج، مستغلين الحفلات والأعراس خلال موسم الصيف.

وبهذا الخصوص، قال خالد الرابطي، مسؤول التواصل بالفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن، إنه بشكل ملفت حافظت أسعار الدجاج على استقرارها، فيما اعتادت على تسجيل انخفاض حاد خلال نفس الفترة من السنوات الماضية، بسبب تضرر القدرة الشرائية التي تتأثر باقتناء الأضاحي ولوازم العيد وكذا استغناء المستهلك عن اللحوم البيضاء مع وجود لحوم الأكباش.

وقال المتحدث نفسه، في تصريح سابق لـ”سيت أنفو”، أن سبب هذا الاستقرار يرجع لعدة عوامل، على رأسها تراجع الدورة الإنتاجية منذ شهور بسبب ارتفاع تكلفة الإنتاج وقلة المياه واحتياط المربين من ارتفاع درجات الحرارة.

وأضاف الرابطي، أن العامل الجديد هذه السنة هو الإقبال الملحوظ على استهلاك لحوم الدواجن خلال فترة العيد، وهو أمر غير معتاد، خصوصا من بعض العائلات التي عجزت عن اقتناء الأضاحي بسبب غلائها المفرط، وكذا دخول موسم الأفراح والحفلات، والذي يقترن بعودة الحجاج وما يصاحبه من ولائم.

وأفاد المتحدث، أن هذا الاستقرار في الأسعار وإن كان لا يتيح هامشا مهما للربح بما يمكن المربين من تجاوز الخسائر التي تكبدوها خلال السنوات الماضية، إلا أنه يمثل حافزا لهم للاستمرار في الإنتاج وتزويد الأسواق باللحوم البيضاء، على أمل أن تتحسن الأوضاع وتتراجع أثمنة الأعلاف المركبة، وبالتالي تراجع كلفة الإنتاج، بما يسمح للمنتجين للاشتغال في ظروف مريحة نسبيا، للحفاظ على رأس المال على الأقل، وتجنب الخسائر التي يمكن أن تعصف بقطاع يضمن الاكتفاء الذاتي للمغاربة من اللحوم البيضاء واحتياجاتهم من البروتينات الحيوانية التي تعتبر هي الأنسب لقدراتهم الشرائية.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى