الأطر المشتركة بين الوزارات تواصل الاحتجاج ضد وزارة التربية الوطنية

قالت الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي، إنها تساند وتدعم الإضراب الوحدوي المزمع تنظيمه اليوم الثلاثاء 21 ماي 2024 من طرف الأطر المشتركة بين الوزارات (المتصرفون، المحررون، المهندسون، التقنيون) العاملين بقطاع التربية الوطنية.

ودعت الجامعة في بلاغ لها، الحكومة إلى الاستجابة الفورية لمطالبها المشروعة، مشيرة إلى أن الحوار الاجتماعي المركزي أسفر عن نتائج مُحبطة ومُخيبة، ولم يستجب ولو للحد الأدنى من مطالب هيئة الأطر المشتركة خاصة مراجعة أنظمتها الأساسية بما يضمن العدالة الأجرية ويحفظ مكانتها الاعتبارية، ومخرجاته الهادفة إلى القضاء على ما تبقى من مكتسبات فيما يخص التقاعد والاضراب.

وأوضحت أنه وعلى مستوى وزارة التربية الوطنية، أصبحت وضعية هيئة المتصرفين الأطر المشتركة تدعوا للقلق نتيجة امعان الوزارة في الاحتقار والتهميش الممنهج في حقها من خلال مجموعة من الإجراءات المجحفة والتمييزية منها: الحرمان من التعويضات التكميلية عن المهام والتي استفاد منها كل العاملين بالقطاع والمزاولين لنفس المهام الموكولة للمتصرف؛ والحرمان من الترشح لمنصب تنسيق التفتيش المركزي والجهوي الذي كان ضمن المكاسب التي تم الYجهاز عليها؛ ت‌- غياب أي تحفيز فيما يخص الادماج في إطار متصرف التربية الوطنية، علما أن الهيئات الأخرى التي تتقاسم مهام المتصرف الإطار المشترك تستفيد من تعويضات مهمة.

وطالبت الحكومة ووزارة التربية الوطنية بمنح تعويضات تكميلية عن المهام لهيئة المتصرفين الأطر المشتركة، على غرار باقي الهيئات التي تقاسمها نفس المهام؛ و إلغاء المذكرة24/151 في شأن إدماج هيئة المتصرفين الأطر المشتركة؛ وإدماج الدكاترة المتصرفين الأطر المشتركة في إطار استاذ باحث بدون قيد أو شرط.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى