الأطباء الداخليون والمقيمون يلوحون بالتصعيد ردا على غياب الحوار

استنكرت اللجنة الوطنية للأطباء الداخليين والمقيمين بالمغرب، عدم استجابة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار وكذا وزارة الصحة والحماية الاجتماعية لطلب عقد اجتماع والتحاور وتفعيل المقاربة التشاركية.

وكشفت اللجنة أنها وضعت طلبات الحوار يوم 26 يناير 2024 بالنسبة لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية ويوم 19 فبراير 2024 بالنسبة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار دون أي رد من الوزارتين، كما تم وضع الملف المطلبي الوطني للأطباء الداخليين والمقيمين يوم الجمعة 23 فبراير بالنسبة للوزارتين وبقيا دون رد أيضا.

ودعت اللجنة، “جميع الجمعيات للقيام بجموع عامة مشتركة الاسبوع الحالي للتقرير بالخطوات النضالية القادمة نظرا لنهج كلتا الوزارتين سياسة الأذن الصماء ورفض التجاوب مع مطالبنا بالحوار”.

يأتي هذا بعد الإضراب الإنذاري الذي نفذته اللجنة يومي الخميس 28 مارس والأربعاء 3 أبريل 2024، باستثناء أقسام المستعجلات والإنعاش والعناية المركزة.

وأوضحت التنسيقية في بلاغ لها، أن هذا التحرك النضالي يأتي في “أعقاب محاولات مستمرة وجادة من قبل اللجنة الوطنية لفتح قنوات حوار مع الوزارتين المعنيتين، والتي للأسف لم تستجب لمطالبنا الموثقة في دعوات الحوار المؤرخة في 26 يناير لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، وفي 19 فبراير لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، بالإضافة إلى الملف المطلبي المقدم في 23 فبراير والذي بقي دون رد”.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى