الأطباء الداخليون والمقيمون يشلون المستشفيات من جديد

دعت اللجنة الوطنية للأطباء الداخليين والمقيمين بالمغرب، كافة الأطباء الصيادلة وجراحي الأسنان الداخليين والمقيمين، إلى إضراب إنذاري يوم الخميس 18 أبريل 2024، باستثناء أقسام المستعجلات والإنعاش و العناية المركزة.

وأوضحت اللجنة في بلاغ لها، أن هذا الإضراب يأتي بعد محاولتها فتح حوار جاد مع الوزارتين الوصتين على القطاع لكن عدم الإجابة على دعاواتها للحوار المؤرخة بتاريخ 26 يناير بالنسبة لوزارة الصحة و الحماية الاجتماعية، و بتاريخ 19 فبراير بالنسبةلوزارة التعليم العالي و البحث العلمي و الابتكار، كما تم وضع الملف المطلبي للجنة بتاريخ 23 فبراير على مستوى الوزارتين و بقي دون رد أيضا.

وأكدت اللجنة الوطنية أنها وبعد 3 إضرابات إنذارية ناجحة وطنيا بنسبة تناهز %96، لم تتلقى أي تجاوب من الجهات المعنية مما يدل استمرار سياسة الاستهتار بالمطالب المشروعة للداخليين والمقيمين.

كما دعت اللجنة، الحكومة إلى فتح حوار جاد مع اللجنة الوطنية لطلبة الطب والصيدلة و طب الأسنان لتجاوز الأزمة الحالية وتعلن تضامنها مع مكاتب الطلبة وتستنكر استهدافها من خلال حلها أو توقيف الممثلين والذي من شأنه الزيادة من الاحتقان الحالي و تعقيد عملية التواصل.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى