“الأساتذة المتعاقدون” يعتزمون الاحتجاج من جديد

عبر الأساتذة أطر الأكاديمات الجهوية للتربية والتكوين، “أساتذة التعاقد”، عن استعدادهم لشل المؤسسات التعليمية من جديد ردا على توقيف عدد منهم أثناء احتجاجهم بالرباط الأسبوع الماضي.

ولوحت “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فر ض عليهم التعاقد” في بلاغ اليوم الأربعاء، بالتصعيد في وجه الحكومة، و”خوض أشكال نضالية تصعيدية أكثر من أي وقت مضى”،

وكان الآلاف من الأطر التربوية قد شاركوا في مسيرة احتجاجية، الأسبوع الماضي أمام مقر وزارة التربية الوطنية، بالرباط

وشهدت الاحتجاجات تطويقا امنيا كبيرا وتوقيف عدد من المحتجين، وهو ما رفضته التنسيقية مهددة بالتصعيد.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى