اغتصب أطفالا مغاربة.. الحكم على بيدوفيل” إسباني بـ 8 سنوات و” ماتقيش ولدي” تدخل على الخط

رحبت منظمة “ماتقيش ولدي” بقرار المحكمة الصادر في قضية “البدوفيل الاسباني، الذي حكم عليه بالسجن ثماني سنوات وغرامة ستين ألف درهم لصالح الضحايا.

وقد حظيت هذه القضية بتغطية إعلامية واسعة بسبب عمليات الاغتصاب التي تعرض لها قاصرون في ملجأ بطنجة سنة 2019.

فبعد أن تم تخفيض العقوبة الأولية من ثماني سنوات إلى ثلاث سنوات خلال الاستئناف، دخلت منظمة “ماتقيش ولدي” على الخط، بحيث تمت إحالة القضية إلى محكمة النقض وتأكد الحكم بالسجن ثماني سنوات وتعويض الضحايا بستين ألف درهم.

وأكدت المنظمة، أنه في مثل هذه الظروف، يمكن أن تصل العقوبة إلى عشرين عامًا من السجن؛ ومع ذلك، نأمل أن يكون قرار المحكمة هذا بمثابة نموذج لردع أي شخص يريد الاعتداء على أطفالنا.

وستواصل منظمة ” ماتقيش ولدي” العمل من أجل حماية الأطفال والقاصرين ضد جميع أشكال الإساءة والاعتداء والاستغلال.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى