اعتقال شاب بآيت أوير لتورطه في خرق حالة الطوارئ الصحية وانتحال صفة طبيب

 تمكنت عناصر الدرك الملكي بآيت أورير، حوالي الساعة السابعة من مساء أمس الثلاثاء، من إيقاف شاب عمره 26 سنة، كان على متن سيارته، وذلك إثر تورطه في خرق حالة الطوارئ الصحية  لعدم توفره على وثيقة الخروج، وانتحاله صفة طبيب.

وأفاد مصدر “سيت أنفو” أن الشاب الموقوف، كان قادما من مدينة مراكش في اتجاه منطقة تديلي مسفوة مرورا عن مدينة آيت أورير، وحين استفساره من طرف عناصر الدرك بآيت أورير عن وثيقة الخروج لم يجدوها بحوزته، حيث ادعى أنه طبيب يشتغل بمستشفى محمد السادس بمراكش وأن العديد من المصابين بكورونا ينتظرونه هناك، داعيا عناصر الدرك إلى تحمل مسؤوليتهم.

وأضاف المصدر ذاته، أن الموقوف بعد دخوله في نقاش مع عناصر الدرك، تم اقتياده إلى مركز الدرك بآيت أوروير، وتم استفساره عن دواء فيروس كورونا وبعض الأمور المتعلقة بالصحة، فعجز عن الإجابة، ليعترف لهم في الأخير أنه مجرد حارس خاص وليس طبيبا.

وأشار مصدرنا إلى أن الموقوف تم الاحتفاظ به رهن تدابير الحراسة النظرية بمركز الدرك بآيت أورير في انتظار تقديمه أمام وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بمراكش.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى