اعتداء أم على أستاذة يدفع أطرا تربوية للاحتجاج ضواحي مولاي يعقوب

دفع الاعتداء الذي تعرضت له أستاذة تشتغل بمؤسسة تعليمية تابعة لمجموعة لمدارس أولاد صالح بجماعة عين الشقف، مديرية مولاي يعقوب من طرف أم تلميذ، أستاذات وأساتذة إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمس الإثنين أمام المؤسسة، تنديدا بما تعرضت له الضحية من اعتداء داخل المؤسسة التعليمية.

وردد المحتجون عدة شعارات، استنكروا من خلالها الاعتداء الذي تعرضت له الأستاذة، منبهين المسؤولين في الوقت ذاته إلى ظاهرة تنامي العنف داخل المؤسسات التعليمية ومحطيها من طرف بعض أولياء التلاميذ والغرباء.

وفي السياق ذاته، تداول عدد من رواد مواقع التواصل “فايسبوك”، شريط فيديو يوثق اقتحام سيدة لمؤسسة تعليمية تابعة لمجموعة لمدارس أولاد بوصالح بجماعة عين الشقف ضواحي مولاي يعقوب، وهجومهما على أستاذة داخل المؤسسة.

وأفاد مصدر موثوق لـ”سيت أنفو”، أن واقعة الاعتداء على الأستاذة المعنية بالأمر، حدثت يوم الأربعاء الماضي، حينما تم رفض دخول ابن المعتدية إلى المؤسسة التعليمية بعد إتيانه في وقت متأخر، ما دفع والدته إلى اقتحام المؤسسة والاعتداء بشكل همجي على الأستاذة، الأمر الذي استدعى نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

وأكد المصدر ذاته، أن الضحية تقدمت بشكاية إلى عناصر الدرك بجماعة عين الشقف، التي فتحت تحقيقا في الواقعة، وذلك بأمر من النيابة العامة المختصة.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى