تعزيز أسطول النقل الاجتماعي للمستخدمين الفلاحيين باشتوكة آيت باها

تعزز أسطول النقل الاجتماعي للمستخدمين الفلاحيين بإقليم اشتوكة أيت باها، بتوزيع دفعة جديدة من حافلات نقل المستخدمين الفلاحيين.

وتدخل هذه العملية التي أشرف عليها أمس الإثنين، الكاتب العام لعمالة إقليم اشتوكة أيت باها، بدر بوسيف، في إطار برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لخلق أنشطة اقتصادية مدرة للدخل لفائدة الشباب حاملي المشاريع وإطلاق دينامية في عديد من القطاعات الإنتاجية الواعدة.

وحسب معطيات لقسم العمل الاجتماعي بالعمالة، فقد تم إنجاز 46 مشروعا في قطاع نقل العمال الزراعيين بالإقليم في إطار برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الثالثة، وهي مشاريع رصد لها غلاف مالي تجاوز 19 مليون درهم منها 11 مليون درهم كحصة للمبادرة الوطنية والباقي للشركاء.

وأضاف المصدر ذاته، أن هذه المبادرة، تعتبر من المشاريع النوعية والمبتكرة التي انبثقت من تشخيص موضوعي لسلاسل الانتاج بالاقليم وخصوصيات النقل الفلاحي بالمنطقة، وتدخل في إطار المقاربة التي اعتمدتها السلطات الإقليمية لتطوير هذا النوع من التجارب الناجحة في المجال الاجتماعي، من خلال خلق تجارب مهنية منظمة لنقل العمال الزراعيين في شروط جيدة، مع الحفاظ على جودة الخدمات المقدمة، والسلامة في التنقلات داخل محيط يشهد حركية اقتصادية واجتماعية متصاعدة ، خصوصا داخل المجال الفلاحي بجماعات مثل ايت اعميرة وبلفاع وامي مقورن وغيرها.

من جانب آخر، فإن هذه المشاريع تكرس الاهتمام المتواصل على مستوى الاقليم لتجارب النقل الاجتماعي، من خلال تقديم الدعم لعديد من المشاريع في مجالات ذات اسقاطات اجتماعية كالنقل المدرسي ونقل المرضى المصابين ببعض الامراض المزمنة ونقل الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

وتطلبت هذه المشاريع، تعبئة استثمارات مهمة وشكلت أولوية في إطار عدد من البرامج، خصوصا برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وساهمت بشكل كبير في خلق عدد من التجارب الناجحة في المجال الاجتماعي التي أصبحت تشكل نماذج يقتدى بها على الصعيدين الجهوي والوطني.

المصدر : وكالات

بعقد يمتد لـ2027.. موكوينا يكشف سبب اختياره تدريب الوداد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى