اشتوكة آيت باها.. الإعلان عن طلب اقتراح مشاريع في إطار برنامج “أوراش”

أعلن المجلس الإقليمي لاشتوكة آيت باها عن إطلاق طلب اقتراح مشاريع خاص بانتقاء مشاريع للجمعيات والتعاونيات المرشحة لإنجاز الأشغال والأنشطة المندرجة في إطار برنامج “أوراش” (الأوراش العامة المؤقتة) على مستوى الإقليم.

وأوضح بلاغ للمجلس أنه في إطار تنزيل برنامج أوراش وتبعا لتوصيات اللجنة الإقليمية، يعلن عن طلب عروض مشاريع لفائدة التعاونيات والجمعيات العاملة في المجالات المستهدفة.

وأضاف المصدر ذاته أن المجالات المستهدفة تتعلق بإنجاز وترميم المسالك الطرقية وترميم المآثر والمنشآت العمومية والتشجير ومحاربة التصحر وزحف الرمال وتهيئة وتنقية وصيانة السواقي، وكذا التنشيط الثقافي والرياضي والتأطير التربوي العرضي (الدعم التربوي بالمؤسسات العمومية) ورقمنة أرشيف الإدارات العمومية.

ويتكون ملف الترشيح، من ملف إداري- قانوني يضم طلب المشاركة وبطاقة تقديم حول الجمعية/ التعاونية والنظام الأساسي للجمعية/ التعاونية، ومحاضر الاجتماعات المتعلقة بالجمعين العامين الاخيرين والتقريرين الأدبيين الأخيرين للجمعية/ التعاونية، وشهادة التعريف البنكي الخاص بالجمعية/ التعاونية، ولائحة أعضاء مكتب الجمعية / التعاونية، وشهادة الانخراط في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

أما الملف التقني، فيضم الشواهد المتعلقة بتجربة الجمعية/التعاونية في المجال موضوع الورش، وبطاقة تتعلق بالموارد البشرية والتقنية للجمعية/ التعاونية، وبطاقة حول الجمعية/التعاونية معبئة بالمعلومات الضرورية، وبرنامج عمل زمني يبرز بالتفصيل مدة كل مرحلة في إنجاز الورش (تشغيل المؤطرين – تعبئة التجهيزات والمواد الأولية – برمجة أنشطة الورش)، كما يجب أن يحدد التواريخ المرتقبة لبدء وإنهاء الورش مع عدد العمال ومهامهم ومدة تشغيلهم (عدد أيام العمل).

وتفتح المشاركة في طلب المشاريع في وجه كل جمعية/تعاونية تم إحداثها طبقا للتشريعات الجاري بها العمل وتتوفر على تجربة في المجال موضوع الورش وعلى القدرة البشرية والمادية الضرورية لإنجاز الورش، وأن تكون محدثة قبل سنتين على الأقل من تاريخ إعلان طلب المشاريع.

يذكر أن التحفيزات الممنوحة للجمعيات/ التعاونيات، تشمل منحة تأطيرية تتراوح بين 5 و 10 في المائة من ميزانية المشروع تمنح من طرف المجلس الاقليمي، واستفادة الجمعيات/ التعاونيات المنتقاة من دورات تكوينية حول تدبير الأوراش والموارد البشرية التي سيتم تسخيرها للورش، والمواكبة وتقديم الدعم التأطيري واللوجيستيكي اللازم لإنجاز الورش من طرف المجلس الإقليمي والجماعات الترابية والمصالح الخارجية ذات الصلة بهذه العملية.

أما في ما يتعلق بالمزايا الممنوحة للأشخاص المستفيدين، فتشمل الاستفادة من دخل شهري يوازي الحد الأدنى للأجر خلال مدة الورش، والاستفادة من التغطية الاجتماعية والتأمين ضد حوادث الشغل، والتأطير داخل الورش لتطوير مهارات وكفاءات المستفيد.

 

المصدر : وكالات

حمد الله يرد على تصريح وليد الركراكي





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى