استنفار أمام مستشفى القنيطرة.. صراخ وبكاء لعائلات ضحايا فاجعة “الكحول الفاسدة” -فيديو

شهد مستشفى الادريسي المتواجد بمدينة القنيطرة، صباح اليوم الثلاثاء، حالة من الاستنفار، بعد تجمهر العشرات من أسر ضحايا تسمم الكحول الفاسدة أمامه.

وحسب المعطيات التي توصل بها موقع “سيت أنفو”، فإن عائلات ضحايا التسمم توافدت على المستشفى، منهم من ينتظر تسلم جتث أقربائهم، ومنهم من يرغب في معرفة الحالة الصحية لأبنائهم.

وارتفعت أصوات العائلات وهي تصرخ وتبكي أمام باب المستشفى في انتظار أن يسمحوا لهم بالدخول لزيارة أقربائهم، الذين تعرضوا لتسسم بسبب الحكول الفاسدة.

وكشف مصدر مطلع لـ “سيت أنفو”، عن ارتفاع عدد ضحايا التسمم جراء تناول مادة كحولية بجماعة سيدي علال التازي ضواحي القنيطرة.

وأكد بلعيد كروم، الفاعل الجمعوي، أن حصيلة ضحايا التسمم وصلت لـ 9 وفيات، فيما لازال 61 شخصا يخضعون للمراقبة الطبية.

وكانت السلطات المحلية بإقليم القنيطرة أفادت بأن مجموعة من الأشخاص أصيبوا بتسمم جراء تناولهم لمادة كحولية غير صالحة للاستهلاك بجماعة سيدي علال التازي.

وأوضحت السلطات المحلية أن الأبحاث والتحريات التي باشرتها مصالح الدرك الملكي أسفرت عن تحديد هوية المشتبه فيهم المتورطين في هذه القضية، حيث تم توقيف شخصين، يبلغان من العمر حوالي 41 و21 سنة، وضعا بدورهما تحت المراقبة الطبية بالمستشفى الإقليمي بالقنيطرة، في انتظار تطورات حالتهما الصحية لإخضاعهما لإجراءات البحث القضائي للاشتباه في تورطهما في صناعة وبيع مواد مضرة بالصحة العامة والتسبب في وفاة مستهلكيها.

كما تتواصل إجراءات البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، يضيف المصدر ذاته، للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وتحديد العلاقة بين الوفيات المسجلة والمواد الكحولية المتناولة، وتوقيف كافة المتورطين المفترضين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى