استقالة جماعية تهز الجامعة الوطنية للتعليم بمراكش ونقابة “مخاريق”

أعلن  أمس  الإثنين، عدد من أعضاء المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بمراكش واللجان الثنائية عن مختلف فئات النقابة التعليمية بمراكش، عن استقالتهم الجماعية من المكتب الإقليمي ومن جميع أجهزة وهياكل الجامعة الوطنية للتعليم والاتحاد المغربي للشغل.

وتأتي الاستقالة الجماعية لهؤلاء والتي توصل “بها سيت أنفو” وتضم 20 عضوا بالجامعة الوطنية للتعليم بمراكش، بناء على ما سمّوه “القرار الجائر من طرف المكتب التنفيذي والذي مفاده طرد الكاتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل دون أدنى شروط التواصل، وعدم ايفاد لجنة مركزية محايدة للوقوف على حقيقة ما حدث وما تم الترويج له من ادعاءات باطلة”.

وأوضحت الاستقالة، أن  “اتخاذ هذا القرار وبهذه السرعة، تم دون استشارة الأجهزة النقابية المنتخبة بشكل ديمقراطي والممثلة الشرعية لكل الفئات عمق من سخط واستياء عموم مناضلات ومناضلي الجامعة الوطنية للتعليم، إضافة إلى المشاركة الأحادية الجانب في النظام الأساسي المجحف واللامنصف الخاص بنساء ورجال التعليم”.

وانتقد الأعضاء المستقلون من الجامعة الوطنية للتعليم، ما سمّوه “الاستفزاز والسلوك اللاديمقراطي الذي يحمل في طياته أكثر من تساؤل، نعلم أن الهدف منه هو المس بسمعة المناضلين بإقليم مراكش في شخص ربيع إزكي، وكبح الدينامية التنظيمية للمكتب الإقليمي ومكاتب الفئات والتي أصبحت ترهب البعض”.

وقد اتصل “سيت أنفو” بالكاتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بمراكش، ربيع إزكي، لأخذ وجهة نظره بشأن الموضوع، إلا أن هاتفه ظل خارج التغطية.

 

 


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى