استغلال منابر المساجد للتهديد والتحريض يجر التوفيق للمساءلة البرلمانية

وجهت النائبة البرلمانية فاطمة التامني، عضو بفدرالية اليسار الديمقراطي، سؤالا كتابيا لوزير الأوقاف والشؤون الاسلامية، حول استغلال منابر المساجد للتهديد والتحريض وتكريس خطاب التطرف ضد المغاربة.

وقالت النائبة البرلمانية، على إثر النقاش الدائر في أوساط المجتمع حول موضوع مدونة الأسرة والتعديلات المرتقبة، برزت تصريحات صدامية وعدائية من محسوبين عن التيار الإسلامي، ضد الفعاليات الحقوقية والسياسية الداعية لرؤية حداثية ترسخ قيم المساواة.

واستغربت المتحدثة نفسها، من استغلال منابر المساجد في مناسبة دينية من أجل التحريض ضد هذه الفئة، هذه الخرجات التي تطغى عليها نبرة تكفيرية وتهديدية من أطراف متعددة من الأفراد والتنظيمات المحافظة بما فيها تنظيمات الإسلام السياسي الحركي على ضوء تسريبات مقترحات تعديل مدونة الأسرة، والتي كان الهدف منها إعطاء هؤلاء فرصة تأسيس جبهة عريضة للتخويف من أي إصلاح لا يتماشى مع تأويلهم للنصوص الدينية.

وتساءلت البرلمانية، عن الإجراءات التي تعتزم الوزارة القيام بها من أجل مواجهة هذا الخطاب الراديكالي، لا سيما في منصات المساجد والمصليات.


الوزيرة بنعلي تنفي صلتها بـ “الصورة المزعومة” وتتوعد باللجوء إلى القضاء

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى