استطلاع رأي: مغاربة يفضلون عدم الاحتفال بعيد الأضحى

كشفت نتائج استطلاع رأي حديث أن نحو نصف المواطنين المغاربة المستجوبين، يفضلون عدم الاحتفال بعيد الأضحى هذه السنة بسبب الصعوبات التي يواجهونها في توفير مصاريف هذه الشعيرة، والمرتبطة أساسا بالارتفاع الاستثنائي في أسعار الأضاحي، وتأثر القدرة الشرائية للعديد من الأسر في السنوات الأخيرة.

وأفادت نتائج الاستطلاع الذي أنجزه المركز المغربي للمواطنة، أن 48 % من المشاركين يفضلون عدم الاحتفال بعيد الأضحى هذا العام، في حين يرغب 44 % من المشاركين في ذلك.

وأظهرت النتائج أن 57 % من المغاربة المستجوبين يرون أن إلغاء العيد هذا العام سيخفف عنهم ضغطًا كبيرًا، كما أن 55 % يجدون صعوبة في توفير مصاريف العيد، بينما  23 % يجدون ذلك نسبيًا صعبًا، و17 % لا يجدون صعوبة.

في المقابل، يعتقد 60 % من المشاركين في استطلاع الرأي،  أن الأسر المغربية لا تستطيع التخلي عن اقتناء الأضحية حتى لا تحرم أطفالها من العيد.

وأكد المركز أن عيد الأضحى “يعد من المناسبات التي لها مكانة خاصة لدى المغاربة، فهو ليس مجرد احتفال ديني فقط، بل مناسبة لتجديد الروابط العائلية وتعزيز العادات والتقاليد الاجتماعية”، مشيرا إلى أنه على الرغم من الجهود التي تبذلها الحكومة لضمان توفر الأضاحي بأسعار معقولة، إلا أن هذه الجهود لم تؤثر بشكل كبير، بحيث تشير المؤشرات إلى أن هذا العام قد يشهد أرقامًا قياسية في أسعار الأضاحي.

وأشار المصدر ذاته، إلى أنه وفي ظل هذه الظروف، ارتفعت بعض المطالب بضرورة إلغاء عيد الأضحى لهذا العام، مستندة إلى سوابق تاريخية، مثل إلغاء العيد في عام 1963 بسبب حرب الرمال، وكذلك في عامي 1981 و1996 بسبب الجفاف.


مستجدٌ سارٌ يهم سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى