استئنافية بني ملال تتخذ قرارا جديدا في قضية “فتاة الوشم”

أجلت محكمة الاستئناف ببني ملال، أمس الثلاثاء، ملف خديجة، المعروفة بـ”فتاة الوشم”، الذي يتابع فيه 12 شخصا بتهم“الاغتصاب والاختطاف والوشم والاتجار بالبشر”، إلى غاية 07 نونبر المقبل .

تأجيل القضية حسب محامي خديجة محمد شهبون ،جاء لفسح المجال لدفاع خديج لإعداد المرافعات في حين مثل المعتقلون المتابعون في حالة اعتقال حضوريا بعدما سبق اجراء المحاكمة عن بعد من داخل السجن المحلي ببني ملال.

وكانت محكمة الاستئناف ببني ملال قضت بـ 226 سنة سجنا في حق 14 شخصا في ملف خديجة المعروفة بفتاة الوشم، حيث قضت في حق 11 متهما بـ 20 سنة لكل منهم؛ فيما قضت على المتهم القاصر بـ 3 سنوات، بينما حكم على متهمين في حالة سراح، الأول بسنتين حبسا نافذا، والثاني بسنة واحدة موقوفة التنفيذ.

كما قضت الهيئة ذاتها بـ 20 مليون سنتيم كتعويض للضحية من طرف المتابعين 15، في محاكمة دامت أطوارها أكثر من 3 سنوات، قبل أن تصدر غرفة الجنايات أحكامها في حق المتهمين في هذه القضية .

واستأثرت قضية “فتاة الوشم”، خديجة، باهتمام الرأي العام الوطني، والدولي، بعدما انتشرت صور، وفيديوهات للضحية، تؤكد تعرضها للاختطاف، والاغتصاب الجماعي، وصل إلى درجة حرقها بالسجائر، ووضع وشوم في مختلف مناطق جسدها.


لقجع يفاجئ المنتخب الجزائري





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى