ارتفاع مهول في أسعار حليب الأطفال ومهني يوضح للمغاربة

عرفت أسعار “حليب الأطفال” ارتفاعا صاروخيا، خلال الشهر الجاري، بحيث تراوحت نسبة هذه الزيادة ما بين 10 و 20 في المائة.

هذا الارتفاع المفاجئ في أسعار حليب الأطفال، دفع العديد من الأسر المغربية إلى استعمال “الحليب العادي” قصد إطعام رضعها، لأن قدرتها الشرائية لا تسمح لها باقتناء ثلاث أو أربع علب.

وبهذا الخصوص، قال محمد لحبابي، رئيس كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، إنه بالفعل هناك زيادة في أسعار حليب الرضع بحوالي 20 في المائة، وبالتالي أصبح من الصعب على المواطن البسيط اقتناء علبة الحليب.

وأوضح رئيس كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن العلبة التي كان ثمنها يقدر بحوالي 75 درهم، أصبح الآن يتجاوز 90 درهما، الأمر الذي جعل مجموعة من الأسر تفضل عدم اقتنائها.

وأكد لحبابي، أن الصيدليات لا دخل لها في هذه الزيادة، فهي تتفاجأ مثلثا مثل المواطنين، لأن أغلب مواد حليب الأطفال مستوردة، وبالتالي فالشركات المستوردة هي المسؤولة عن هذه الزيادات.

وأضاف المتحدث نفسه، أن الصيدليات لها هامش ربحي ضئيل جدا، فيما يتعلق بمستحضرات حليب الرضع.

وأفاد المسؤول، أن الشركات المستوردة لهذه المواد تعزي هذا الارتفاع إلى ارتفاع كلفة النقل على المستوى الدولي، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار مادة الألمنيوم التي تستخدم في علب الحليب.


بسبب فريق الرجاء.. فيفا يلزم الكاف بقرار هام





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى