ارتفاع درجة الحرارة والتعب.. خبير مغربي يكشف أعراض فيروس “حمى غرب النيل”

بعد تسجيل حالات مصابة بفيروس “حمى غرب النيل” بالعديد من الدول، عبر مجموعة من المواطنين عن تخوفهم من دخول هذا الفيروس إلى المغرب.

وتساءل العديد من المغاربة حول امكانية دخول هذا الفيروس إلى المغرب، لا سيما أن هذه الفترة تتزامن مع العطلة الصيفية.

وكشف البروفيسور مصطفى الناجي، الخبير في على الفيروسات ومدير مختبر علم الفيروسات بجامعة الحسن الثاني- الدار البيضاء، عن  معطيات مهمة حول هذا الفيروس.

وقال الناجي في تصريح سابق لـ “سيت أنفو”، إن هذا الفيروس ليس بجديد، بل كان قديما، ينتقل من الحيوان إلى الانسان.

وأوضح الخبير في علم الفيروسات، أن هذا الفيروس يظهر لدى الإنسان على  شكل حُمّى، بالإضافة إلى سعال وألم المفاصل وعياء شديد، مؤكدا أن نسبة الإماثة تبقى ضئيلة جدا.

وبخصوص هل هناك احتمال دخول هذا الفيروس إلى المغرب، قال الناجي، كل شيء ممكن، لدى يجب المواطنين أخذ الحيطة والحذر عبر تنظيف اليدين واحترام التباعد الجسدي.

وحسب المعطيات المنشورة بالموقع الإلكتروني الرسمي للمنظمة العالمية للصحة إلى أنه “يمكن أن يتسبّب فيروس غرب النيل في إصابة البشر بمرض عصبي، غير أنه لا تظهر أيّة أعراض على نحو 80 في المائة من المصابين بالعدوى”، مفيدة بأنه “لا تتوفر إلى اليوم أيّ لقاحات متاحة للبشر، في حين تمثّل الطيور المثوى الطبيعي لفيروس غرب النيل”.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى