ارتفاع الرقم الاستدلالي للأثمان بمدينة وجدة

سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك بمدينة وجدة، خلال شهر مارس 2024، ارتفاعا بـ 0,8 في المائة مقارنة مع الشهر السابق.

وأفادت مذكرة للمديرية الجهوية للمندوبية السامية للتخطيط بجهة الشرق، بأن هذا الارتفاع نتج عن تزايد الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية ب 1,9 في المائة، واستقرار الرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية.

وأوضح المصدر ذاته، أن ارتفاعات المواد الغذائية المسجلة ما بين شهري فبراير ومارس من السنة الجارية، همت، على الخصوص، أثمان “السمك وفواكه البحر” ب 10,2 في المائة، و”الخضر” ب3,1 في المائة، و”الفواكه” ب 2,7 في المائة، و”اللحوم” ب 1,9 في المائة، فيما انخفضت أثمان “المحروقات” ب 0,4 في المائة بالنسبة للمواد غير الغذائية.

ومقارنة مع نفس الشهر من السنة السابقة، سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك ارتفاعا ب 0,3 في المائة خلال شهر مارس من سنة 2024، نتيجة ارتفاع أثمان المواد الغذائية ب 0,2 في المائة، وارتفاع أثمان المواد غير الغذائية ب 0,3 في المائة.

وأشارت المذكرة إلى أن ارتفاع أثمان المواد الغذائية نتج، أساسا، عن تزايد أثمان “المواد الغذائية والمشروبات غير الكحولية” ب0,1 في المائة، و”المشروبات الكحولية والتبغ” ب 2,2 في المائة.

وأضافت أنه في ما يخص المواد غير الغذائية، فتراوحت نسبة التغير ما بين انخفاض ب 2,2 في المائة بالنسبة لأثمان “الصحة”، وارتفاع ب 5,9 في المائة بخصوص أثمان ” الملابس والأحذية “.

أما في ما يتعلق بالرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك للثلاثة أشهر الأولى من سنة 2024، فإنه سجل ارتفاعا ب 0,4 في المائة، مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2023، نتيجة ارتفاع الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية ب 0,6 في المائة، والرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية ب 0,2 في المائة.

المصدر : وكالات

الوزيرة بنعلي تنفي صلتها بـ “الصورة المزعومة” وتتوعد باللجوء إلى القضاء

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى